قصة نجاح 1

rrrrr

شركتين بينافسوا بعض و ميقدروش يستغنوا عن بعض 😀

سنة 1978 شركة إنتل صنعت أول بروسيسور بمعمارية x86 (خلينا نقول ببساطة دون الدخول في التفاصيل ان المعمارية دي هي الشئ أو مجموعة الإرشادات او اللغه الي قطع الكومبيوتر بتتكلم بيها مع بعضها ومع السوفتوير وبتضمن مثلا ان اي سوفتوير هيتبني عليها هيشتغل على الاصدارات القديمة منها والجديدة )

سنة 1981 شركة IBM انتجت اول كمبيوتر شخصي واتفقت انه يكون بمعالج شركة إنتل ولكن اشترطت ان انتل ترخص براءات الاختراع والتصاميم الخاصة بالبروسيسور و معمارية x86 لمورد تاني عشان تضمن ان يكون في انتاج كافي وان انتل متتحكمش فيها وهنا ظهرت AMD اللي خدت الترخيص ده وكانت المورد الثاني والاتفاقية كانت لمدة 10 سنين وكانت الاتفاقية تنص على أن كل شركة تقدر تبقي المصنع التاني لأي منتج للشركة الأخرى يعني اذا AMD عملت بروسيسور مثلا انتل تقدر تصنعه هي كمان والعكس صحيح

بعدها علي طول انتل خرقت الاتفاقية بسبب ان كل ما إنتل تعمل بروسيسور AMD تعمله هو هو بس اسرع من ان اصدار انتل 😀 فقررت تحجب عنها واحد من أنجح المعالجات اللي عملتها إنتل 80386 اي ام دي قعدت 5 سنين عشان تعرف تعمل نفس المعالج وسمته Am386DX بس المفاجأة أنه تفوق على معالج إنتل من الجيل الي بعده وحقق مبيعات ضخمة للشركة
ـ
مع مرور الوقت شركة AMD اتطورت بشكل كبير جدا وعملت معمارية x86_64 اللي شركة إنتل فشلت انها تعملها وهنا بقي التويست كله 😀
شركة Intel هي صاحبة الـ x86 و AMD متقدرش تصنع اي بروسيسور X86 من غير ترخيص من إنتل شركة AMD هي الي أضافت x64 لمعامريه x86 وخلت كل المعالجات تدعم الـ X86 و ال x64 وادتها لانتل وحالياً مينفعش اي معالج يتعمل من غير ال x64 فبالتالي انتل متقدرش تصنع معالج x64 بدون ترخيص من AMD

يعني اذا قررت انتل تسحب الترخيص من AMD الشركة مش هتقدر تصنع اي بروسيسور
ولو AMD سحبت ترخيص ال X64 من انتل intel مش هتقدر تنتج غير معالجات 32bit او x86 بس والي اصحبت ملهاش اي قيمة حالياً

الشركتين ميقدروش يشتغلو من غير بعض عشان كده الاتنين مضين اتفاقية ترخيص مشتركة (cross-licensing agreement) يحق لكل شركه انها تستخدم براءات اختراع الشركة الأخرى وكان في بند وحيد ان مينفعش اي شركة تبني حاجه تكون متوافقة مع منتجات الشركة الأخرى زي السوكيت بتاع البروسيسور وشريحه المذربورد الي بيركب عليها البروسيسور واذا اي شركه منهم اتباعت أو اتغيرت ملكيتها تصبح الاتفاقية باطلة وملغيه عشان كده محدش منهم ممكن يتباع في أي وقت قريب.