أشهر أصناف قواعد البيانات

database (1)

«اصناف قواعد البيانات»

قاعدة البيانات الكائنية : هي قاعدة بيانات الكائن (او قاعدة بيانات كائنية التوجه) هي مفهوم قواعد البيانات والذي فيه يتم تقديم المعلومات في شكل كائن . مثلما يتم استخدامها في برمجة كائنية التوجه.

* استخدام قواعد بيانات كائنية:-

– مجالات تطبيقية مثل الهندسة ، واتصال عن بعد، ومجالات علمية مثل فيزياء الجسيمات وعلم الأحياء الجزيئي. وقد أثرت قليلا على المعالجة العامة للبيانات التجارية. ومن الجدير بالذكر إن قواعد بيانات الكائن قد حصلت على رقم قياسي بكونها أضخم قاعدة بيانات في العالم (لأنها كانت الأولى التي تحمل أكثر من 1000 تيرا بايت في مركز ستانفورد للمسرع الخطي) وأعلى معدل استيعاب تم تسجيله على الإطلاق لقاعدة بيانات تجارية أكثر من واحد تيرا بايت في الساعة.

* المزايا:

– تصفح أسهل.

-تحكم أفضل .

-يبنى نموذج البيانات على العالم الحقيقي.

-يتطلب كود أقل عند توجيه التطبيقات للكائنات.

* العيوب:

-كفاءة أقل عندما تكون البيانات بسيطة والعلاقات بسيطة.

-الجداول المترابطة ابسط.

-الترابط ربما يقلل سرعة الوصول.

-توجد أدوات أكثر للمستخدم في نظام إدارة قواعد البيانات المترابطة.

-معايير نظام إدارة قواعد البيانات المترابطة أكثر ملائمة.
database_management_software_choosing_tips
قاعدة بيانات موزعة: قاعدة البيانات الموزعة (Distributed Database) تُعرّف بأنها قاعدة البيانات التي لا تكون اجهزة التخزين فيها موصولة إلى وحدة معالجة مشتركة مثل وحدة المعالجة المركزية في الحاسب الآلي . قد تكون مخزنة في اجهزة مختلفة متعددة وتتواجد في نفس المكان الطبيعي او قد تكون اختفت عبر شبكة من الأجهزة المتصلة.

– قاعدة البيانات الموزعة لا تتشارك في الذاكرة الرئيسية او القرص الصلب.

-قاعدة البيانات الموزعة قد تتواجد في خادم شبكة الإنترنت او إنترانت او في اي شبكة اخرى داخل الشركة. النسخ المكررة و الموزعة من قاعدة البيانات تساهم في تحسين أداء قاعدة البيانات بالنسبة للمستخدم النهائي.

– هنالك عمليتين لضمان تحسين وتحديث قاعدة البيانات الموزعة هما : التكرار (Replication)و الإستنساخ (Duplication).

-التكرار يضمن إستخدام برمجيات متخصصة في البحث عن التحديثات في قاعدة البيانات الموزعة. و قد تحتاج هذه العملية إلى الكثير من الوقت و المصادر الحاسوبية. الإستنساخ من جهة أخرى ليس بالأمر المعقد.

-الإستنساخ ببساطة يحدد قاعدة بيانات معينة و يعينها كنسخة أصلية و من ثم يقوم بإستنساخها. إجراء الأستنساخ عادة يتم بعد مرور وقت معين. هذا للتأكد من أن كل مكان موّزع يضم نفس البيانات . التغييرات مسموحة فقط في قاعدة البيانات الأصلية. وهذا لضمان عدم الكتابة على البيانات المحلية . إلى جانب تكرار و تجزئة  قاعدة البيانات الموزعة فأنه يوجد هناك الكثير من تقنيات تصميم قواعد البيانات الموزعة المختلفة.

*المزايا:

– زيادة الموثوقية والتوافر.

– قابلية التوسع بسهولة .

– تعكس بناء المنظمة – اجزاء قاعدة البيانات توجد في أقسام المؤسسة المعنية بها.

– الإستقلالية المحلية او إستقلالية الموقع

-حماية البيانات القيّمة: في حال حدوث كارثة ما كالحريق مثلا فإن البيانات لا توجد في مكان واحد فقط بل موزعة على مواقع مختلفة.

-تحسين الأداء: البيانات توجد بالقرب من المكان الأكثر طلبا لها, و قواعد البيانات بالأساس تعمل بشكل متوازي يتيح توزيع الثقل على خوادم مختلفة. (الثقل العالي على جزء معين من قاعدة البيانات لن يؤثر على بقية الأجزاء في حال قاعدة البيانات الموزعة).
-إقتصادية: التكلفة تكون أقل لإنشاء شبكة من حواسيب صغيرة تعمل مجتمعه كحاسوب عملاق.
-النمطية: من الممكن تغيير , إضافة او حذف جزء معين من قواعد البيانات الموزعة بدون أن تتأثر بقية الأجزاء.
-إستقلالية الهاردوير, نظام التشغيل, الشبكة, التجزئة, نظام إدارة قواعد البيانات, التكرار و المكان.
-العمل المتواصل.
-التوزيعية في معالجة الأوامر و الإستفسارات.

– الفشل في موقع واحد لا يؤثر على أداء النظام الكلي.

* العيوب:

التعقيد: تتطلب المزيد من العمل من قبل إدارة قواعد البيانات للحفاظ على الطبيعة المتوزعة للنظام بشكل جلي

-التكلفة: زيادة التعقيد و البنية التحتية الضخمة في هذا النوع من قواعد البيانات يعني إرتفاع في تكلفة الأيدي العاملة.

-الأمان: وجود أجزاء من قاعدة البيانات في مواقع بعيدة عن مركز النظام يتطلب توفير الأمان في هذه المواقع.

– صعوبة ضمان صحة البيانات : محاولة ضمان صحة البيانات في قاعدة البيانات الموزعة قد يستهلك الكثير من مصادر الشبكة حتى يصبح فعالا.

– قلة الخبرة: نظرا لصعوبة العمل بقواعد البيانات الموزعة و لأنه حقل تقني ناشيء فأنه لا تتوفر حوله الكثير من التجارب الكافية.

– تصميم قاعدة البيانات هنا أكثر صعوبة: إلى جانب الصعوبات المعتادة أثناء تصميم قاعدة البيانات المركزية فأن الموزعة تضيف صعوبات إضافية تتمثل في تجزئة البيانات, توزيع الأجزاء على مواقع محددة و تكرار البيانات.

– الحاجة إلى المزيد من البرمجيات.

– نظام التشغيل يجب أن يدعم البيئة الموزعة.

قاعدة بيانات علائقية:نموذج قاعدة البيانات المترابطة “هو نموذج تصميمي لقاعدة البيانات يعتمد على المنطق “. مثل الجداول والتي تحتوي على السجلات والحقول وما بها من علاقات مثل علاقة واحد لمتعدد , و واحد لواحد , ومتعدد لمتعدد .. وهي التي نستخدمها في كثير من تصميمات البرامج ” البرامج المكتبية مثل تطبيقات الويندوز والمواقع الالكترونية ” ومن اشهرها اللغات او قواعد البيانات التي نستخدمها هي ماي اس كيو ال و اوراكل و اس كيو ال سيرفر والبرارمج التطبيقية من حزمة اوفيس اكسس (  MY SQL , SQL SERVER, ORACLE , ACCESS)

هذه التدوينة نُشرت ضمن التصنيف المقالات بواسطة فادي أحمد. أضف الرابط الدائم إلى مفضلتّك.

نبذة عن فادي أحمد

حاصل على بكالوريوس نظم معلومات حاسوبية من جامعة القدس المفتوحة - غزة-فلسطين مدرب تكنولوجيا المعلومات 2013-2014 في مدارس وكالة الغوث للجئين الفلسطينيين -غزة مدرب ومبرمج في جمعية المستقبل لرعاية ضحايا العنف -غزة -فلسطين محلل نظم/ مبرمج في جمعية الوفاق للطفولة -غزة-فلسطين 2002-2005 مدرب تكنولوجيا في جمعية الخريجين -غزة-فلسطين
  • مقالة رائعه بش مهندس استفدت منها جزاك الله خيرا 🙂